القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر المواضيع

5 دراسات تبين كيف لنا بأن دماغنا وجسمنا بسرعات مختلفة بسبب شيخوخة الدماغ

يمكن لشيخوخة الدماغ أن تحدث آثار كبيرة على صحتنا. فهي عملية يمكنها أن تحدث لنا جميعًا ولكن بشكل متفاوت من شخص لشخص …. إلا أنها تحدث بمراحل والأكثر تقدم في السن هي الأعضاء الداخلية.

5 دراسات تبين كيف لنا بأن دماغنا وجسمنا بسرعات مختلفة بسبب شيخوخة الدماغ

إليك 5 دراسات حديثة مؤكدة سلطت ضوءًا كبيرا على عملية الشيخوخة ، ويمكنها أن تؤدي إلى طرق عديدة لمعالجة هذه الأمراض المتعلقة بالعمر في جميع نواحي البلدان.


1. صدمة الطفولة لها تأثير كبير على الحمض النووي

تعد اللحظات وسنوات التكوين الأولى أثناء الطفولة جزءا من حياتنا السابقة ويوجد دليل مادي في حمضنا النووي.

إكتشفت دراسة حديثة أجراها باحثون بأن الأشخاص الذين يعانون من الاكتئاب الشديد ، هم الأكثر عرضة في تقدم السن البيولوجي أكبر من الأشخاص الذين هم بصحة جيدة بمتوسط عمر 8 أشهر ، وتفيد هذه الدراسة أن التأثير يكون أقوى في الأشخاص الذين كانت لديهم صدمات في الطفولة وكلك العنف والإعتداء الجنسي.

وقد أجريت هذه الدراسة أجريت على 811 مريضا مصاب بالإكتئاب الشديد و319 مسيطرا ، وتم سحب عينات بلازما الدم منهم لإختبار مدى تغير الحمض النووي لديهم أثناء التقدم في السن خلال دورة حياتهم.

2. يصبح الدماغ أسرع إذا كان الشخص مكتئبًا

دراسات أجرتها جامعة بيل الأمريكية ، وتفيد بأن الإكتئاب يستطيع تغيير الدماغ جسديا وبالتالي يسرع في عملية الشيخوخة داخل الدماغ ، وهذا يسبب للأشخاص المكتئبين أمراضا مرتبطة بالشيخوخة.

 جاءت هذه البحوث من إحدى باحثات من كلية الطب بجامعة بيل ببحوث وأعطت نتائجها في مؤتمر الجمعية للعلوم الأمريكية بواشنطن.

3.المخ الأنثوي يبقى أصغر سنا من الدماغ الذكوري أثناء التقدم في العمر

لدى النساء ميزة تميزهم عن الرجال عندما يتعلق الأمر بالشيخوخة في الدماغ فقد كشف مؤخرا دراسة في 2018 بأن أدمغة الرجال تتدهور أثناء التقدم في السن بشكل كبير أكثر من أدمغة النساء.

تكون أدمغة النساء أصغر بثلاث سنوات من الجانب التمثيل الغذائي مقارنة بالرجال ، وذلك حسب دراسة أجرتها كلية الطب بجامعة واشنطن. حيث أجريت فحوصات على 121 إمرأة و84 رجل أعمارهم ، كانت تتراوح ما بين 20 إلى 80 سنة لفحوصات PET من أجل تحديد تدفق O2 و الغلوكوز في أدمغتهم.

وقاموا بقياس استقلاب الدماغ من خلال حساب كمية السكر اللازمة لتحلل السكر في الأماكن المختلفة داخل الدماغ ، والنتائج كانت تشير بأن النساء لها إنخفاض إدراكي وتكون أقل بكثير من الرجال في أعمارهم الأخيرة.

4. قام العلماء بتحديث 3 مراحل أساسية من الشيخوخة

وفقا لمجموعة من نتائج لاختبار الدم يوجد 3 أعمار مهمة في عملية الشيخوخة وهي : 34 سنة و 60 سنة و 78 سنة.

أجرى فريق من علماء بتحليل بيانات من بلازما الدم لـ 4250 شخصًا كانت أعمارهم تتراوح بين 18 و 95 عامًا. وقامو أيضا بدراسة مستويات ما يقرب من 3000 بروتين مختلف يتحرك داخل البلازما. من هذه البروتينات الـ 3000 ، حيث تبين أن يوجد 1379 يختلف بروتينه باختلاف السن.

وإكتشف باحثون من مركز أبحاث أمراض ستانفورد للزهايمر وذلك بعد : "بعد دراسة عميقة للبروتينات القديمة للبلازما ، قاموا بتحديد التغيرات المتموجة خلال دورة حياة الإنسان". ووجدوا بأن مستويات البروتين تبقى ثابتة نسبيا والتحولات هذه تحدث في الأعمار 34 و 60 و 78 سنة.

5. يمكن أن تكون مستويات السيروتونين عاملا رئيسيا في الشيخوخة

مستويات مادة السيروتونين الكيميائية لها تأثير كبير على سعادتها ورفاهيتها وبالتالي فهي إحدى العوامل في عملية الشيخوخة.

 جوين إس سميث ، دكتوراه من كلية الطب بجامعة جونز هوبكنز ، في ندوة صحفية لها في عام 2017 قالت بأنه يوجد الكثير من الدلائل عن هذه المادة الكيميائية التي تظهر متأثرة في وقت مبكر من التدني المعرفي ، ونشك أن زيادة في وظيفة هذه المادة الكيميائية في الدماغ تمنع من فقدان الذاكرة من السبات و إبطاء تفاقم المرض.

أجرى خبراء دراسة عن وظيفة المادة الكيميائية السيروتونين في الضعف الإدراكي ، وذلك خلال التصوير بالرنين المغناطيسي والتصوير المقطعي العالي الدقة على بعض أشخاص كان لهم ضعف في الإدراك المعتدل ، وكذلك على بعض أشخاص طبيعين متوسط عمرهم كان 66 سنة تقريبا.

 وأفادو بأن انخفاض ناقلات هذه المادة الكيميائية ترتبط بضعف أكبر في الذاكرة السمعية اللفظية والمكانية في [ضعف الإدراك المعرفي]".


المدونة : ساحلي أسماء
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

محتويات