القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر المواضيع

متى تصبح الذرة غير مستقرة

تعريف الذرة

تعتبر الذرة أصغر جسيم على الإطلاق حيث يمكن تقسيم العنصر إليه بدون فقدان هويته الكيميائية. تتكون الذرات من نواة مركزية ثقيلة محاطة بسحابة من الجسيمات سالبة الشحنة تسمى الإلكترونات. تحتوي النواة على جسيمات موجبة (بروتونات) وجسيمات متعادلة كهربائيًا (نيوترونات). عدد البروتونات يسمى العدد الذري. هذا الرقم يُحدد بشكل فريد كل عنصر كيميائي. في المقابل ، تتكون البروتونات والنيوترونات من الكواركات.


ما هي الذرة الغير المستقرة؟

العنصر الكيميائي

العنصر عبارة عن مادة كيميائية تتكون من نوع واحد من الذرات. الحديد والكربون والهيدروجين كلها عناصر. يتكون الجزيء عندما تتحد ذرتان أو أكثر من أي نوع من العناصر معًا كيميائيًا. إذا كان الجزيء يحتوي على عنصرين مختلفين أو أكثر ، فإنه يُعرف باسم المركب. مثل جزيء الماء ويكون مركب من عنصري الهيدروجين والأكسجين H2O.



الذرات الغير المستقرة

تعرف الذرات بأنها غير مستقرة بإحدى طريقتين.وذلك عنما تلتقط إلكترونًا أو تفقده ، فتصبح الذرة مشحونًة كهربائيًا . حيث يطلق على هذه الذرة باسم الأيونات نظرا لأنها مشحونة كهربائيا. حتى النواة أيضا يمكن أن لا تستقر عندما يكون عدد البروتونات والنيوترونات غير متوازن. وأثناء الإستقرار تقود الذرة بإصدار جزيءات في شكل شعاع وباتالي تصبح النواة مستقرة.


عندما تتحلل الذرات غير المستقرة وتحاول أن تصبح مستقرة ، تطلق النوى الطاقة على شكل إشعاع مؤين (جسيمات ألفا وجسيمات بيتا وأشعة جاما). تسمى الطاقة المنبعثة بالإشعاع المؤين لأنها تحتوي على طاقة كافية لضرب الإلكترونات المقيدة بإحكام من مدار الذرة. 23 مايو 2019


ماذا تعنى الذرة الغير المستقرة؟

لكي نستطيع فهم ومعرفة بأن تكون الذرة من نواة من الجسيمات الثقيلة والتي تكون في الغالب مشحونة إيجابيا بعلامة زائد + ، ويطلق عليها بإسم البروتونات ، أما الجسيمات التي تكون محايدة كهربائيا أي متعادلة كهربائيا ويطلق عليها بإسم النيوترونات. وتدور حول النواة سحابة مكونة من إلكترونات سالبة الشحنة أي بالناقص وتكون أخف وزنا. أما البروتونات والإلكترونات فلهما شحنة متساوية كهربائيا ومتضادتين.


ما هي الذرة الغير المستقرة؟

عندما تكون الذرة متعادلة كهربائيا أي شحنتها تساوي 0 فهذا يعني أن الذرة مستقرة ، وذلك يعني أن عدد البروتونات الإلكترونات متساويين. فالنواة تصبح متوازنة أيضًا ، حيث أن عدد البروتونات مساوي لعدد النيوترونات. وبالتالي هذه الذرة تكون غير خاملة وإنما يمكنها الاندماج مع ذرات أخرى لتشكل مركبات كيميائية ، ويعتمد ميلها للقيام بذلك على عدد إلكترونات التكافؤ أو التي تستطيع المشاركة مع ذرات أخرى .



عندما تصبح الذرة أيونًا

تتحول الذرة عندما تلتقط الذرة إلكترونًا أو تفقده. إذا اكتسب إلكترونًا فهذا يعني أنه تحول إلى كاتيون ، وإذا فقد إلكترونًا فيعني أنه تحول إلى أنيون. تحدث هذه التفاعلات الكيميائية بشكل كبير وشيوع ، حيث تشترك الذرات في عدد الإلكترونات لتشكيل غلاف خارجي يكون مستقر من 8. مثال على ذلك ، جزيئة الماء التي تتكون من ذرتين هيدروجين وذرة أكسجين H2O. حيث تفقد ذرات الهيدروجين إلكترونها الفردي لتتحول إلى أيونات تكون موجبة الشحنة ، بينما تلتقط ذرة الأكسجين الإلكترون لتصبح سالبة الشحنة. وباتالي تصبح الجزيئة أكثر إستقرار وإن كان قطبيًا كهربائيًا قليلاً.


ذرة غير مستقرة

إن الأيونات الحرة تجدها فيا المواد الخاضعة للمجال الكهربائي أو في المحاليل حيث يصبح المحلول إلكتروليتًا ، وبالتالي يصبح ناقل ينقل الكهرباء لأنه يحتوي على شحنة كهربائية ، الأيونات تميل دائما للجمع وتشكيل المركبات أكثر من الذرات المحايدة التي تكون كهربائيًا.


ما هو أكثر عنصر غير مستقر؟

إنه فرانسيوم

بينما يتواجد بشكل طبيعي في معادن اليورانيوم ، فمن المحتمل أن يكون هناك أقل من أونصة من الفرانسيوم في أي وقت في القشرة الكلية للأرض. له أعلى وزن مكافئ لأي عنصر ، وهو الأكثر عدم استقرارًا من بين العناصر الـ 101 الأولى في النظام الدوري. تم التعرف على ثلاثة وثلاثين نظيرًا من نظائر الفرانسيوم.


نوى غير مستقرة

في النوى غير المستقرة ، لا تولد القوى النووية القوية طاقة ربط كافية لتماسك النواة معًا بشكل دائم. النوى غير المستقرة هي مشعة ويشار إليها باسم النوى المشعة وفي حالة نظائرها تسمى النظائر المشعة. تقع النوى غير المستقرة أعلى وأسفل خط الاستقرار في مخطط النيوترون والبروتون. هذا يعطي معلومات عن نوع الاضمحلال الإشعاعي الذي سيخضعون له. تحتوي النوى التي تقع فوق خط الاستقرار على عدد كبير جدًا من النيوترونات بحيث لا تكون مستقرة. يشار إليها باسم "الغنية بالنيوترونات". تلك التي تقع تحت خط الاستقرار تحتوي على عدد كبير جدًا من البروتونات لتكون مستقرة وتسمى "غنية بالبروتون". باختصار ، فإن توازن البروتونات والنيوترونات في النواة هو الذي يحدد ما إذا كانت النواة ستكون مستقرة أو غير مستقرة. يؤدي وجود عدد كبير جدًا من النيوترونات أو البروتونات إلى اضطراب هذا التوازن ، مما يؤدي إلى تعطيل طاقة الارتباط من القوى النووية القوية التي تجعل النواة غير مستقرة. تحاول النواة غير المستقرة تحقيق حالة متوازنة من خلال إعطاء نيوترون أو بروتون ويتم ذلك عن طريق الاضمحلال الإشعاعي.

أهم المصادر: sciencing

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

محتويات