القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر المواضيع

ماهي أخطر أنواع المخدرات فى العالم؟

ما هي أخطر المخدرات في العالم؟

ازدادت حالات الوفيات الناتجة عن تعاطي جرعة زائدة من المخدرات بشكل كبير في الولايات المتحدة بزيادة تبلغ 2.2 ضعف من عام 2002 إلى 2015.


ما هي أخطر المخدرات في العالم؟

إذا أردنا معرفة ماهي أكثر المواد القاتلة، فإن العلماء يستخدمون ما يسمى "الجرعة المتوسطة المميتة" أو LD50 والتي تقيس المقدار المطلوب من المادة لقتل نصف الأعضاء الخاضعين للاختبار مثال على ذلك، فإن 30 ج من القهوة قد تتسبب في قتل شخص يزن 70 كغ، بينما يقل هذا المقدار بكثير لكي يصل إلى 0.00175 غ من سم ثعبان التايبان البري. و باستخدام هذه الطريقة فإن أكثر المواد المميتة على وجه الأرض هي مادة البوتيولينيوم السامة .. أو ما يسمى بالبوتوكس.


في حال الابتلاع عن طريق الفم تقدر الجرعة التي تتطلب لقتل شخص يزن 70 كيلو هي 0.00000007غ. وعلى الرغم من ذلك فإن "الأكثر خطورة" لا يعني دائما "الأكثر فتكًا".


قرر مجموعة من الخبراء في المملكة المتحدة معرفة كم "الضرر" الأكثر شيوعًا الذي يسببه هذا العقار الاستجمامي باستخدام 16 من العوامل المتغيرة ويشمل ذلك أنواع الضرر الاجتماعي والنفسي والبدني.

علي سبيل المثال، قد يسبب هذا الدواء أضرار على مستوى الجسم ولكنه غير فتاك، ويمكن أن يتسبب في أن يصبح تابع كليًا، بالإضافة إلى أن المرء يكون أكثر عرضة لفقدان العلاقات أو قلة الأداء العقلي، وهذه هي جميع أشكال "الضرر".


من خلال هذه المعايير تم الاستنتاج أن أخطر مخدر على الفرد هو الهيروين

يمكن تعاطي الهروين عن طريق الحقن، أو الاستنشاق، أو التدخين بالإضافة إلى أنه يصل إلى المخ سريعًا تحديدًا عند تعاطيه بالحقن في مجرى الدم.


عند تعاطيه يرتبط بمستقبلات أشباه الأفيونات التي بدورها تخلق موجة من الأحاسيس الممتعة. بالإضافة أن هذه المادة تسبب الإدمان المصاحب بأعراض انسحاب شديدة تبدأ في غصون ساعات من تعاطي المادة، ومن هذه الأعراض الأرق، نوبات برد، ألم في العضلات والعظام، الغثيان والقيء.


تتأثر أيضًا المستقبلات المتواجدة في جذع المخ، الأمر الذي يؤثر على العمليات الفسيولوجية الهامة مثل التنفس وضغط الدم. لذلك فإن تعاطي جرعة مفرطة تتسبب في إبطاء عملية التنفس أو توقفها بالكامل مما يؤدي بدوره إلى تراكم غاز CO2 في الدم ويسبب الوفاة في نهاية الأمر.


وبما أنه من الصعب على متعاطي الهيروين معرفة قوة الجرعة ويرجع ذلك إلى أنها غير محدد مما يزيد من فرص تناول جرعة زائدة. بالإضافة إلى ذلك يمكن خلط هذا المخدر مع مركبات أخرى مثل الفينتانيل مما يجعل المخدر أكثر خطرًا.


يتشابه كل من الفينتانيل والهيروين نظرًا لأنهم من الأفيونات ولكن تبلغ قوة الفنتانيل 50-100 مرة أقوى من الهيروين ويرجع ذلك إلى أنه محب للدهون مما يعني انه يخترق الدهون في المخ بسهولة أكبر. فيما يتعلق بمقدار الضرر الذي يسببه فهو أكثر خطورة من الهيروين.


كان يتم استخدامه في بادئ الأمر كمسكن للألم ولكن نظرًا لإدمانه، كان يتم استخدامه للحالات المتأخرة.

منذ ظهورة كعقار استجمامي تزايد عدد حالات المتعاطين لجرعات زائدة بمقدار 7× أكثر من عام 2012 إلى عام 2014 في الولايات المتحدة، ولاتزال هذه المادة تستخدم على نطاق واسع على مستوى العالم.


ولكن يوجد مخدر أخطر من ذلك! على الرغم من أن الكوكايين و ميثامفيتامين في مقدمة قائمة المواد الضارة على الفرد ولكنهم يأتون بعد الهيروين، فإن إيجاد المخدر الأكثر خطورة يتضمن دراسة 20 نوع من المخدرات المختلفة الرائجة، بالإضافة إلى معرفة الضرر الذي يسببه هذا المخدر على الغير.


ويشمل ذلك الضرر النفسي والجسدي، ووقوع الجرائم وتفكك الأسرة والمجتمعات والتكاليف الاقتصادية - وفي نهاية الأمر اتضح أن المخدر الأكثر خطورة في العالم هو … الكحول.


وللتأكد من أن هذه ليست مجرد ظاهرة في المملكة المتحدة أقامت مجموعة أوروبية العملية ذاتها مع التركيز بشكل أكبر على الضرر الواقع على الفرد وبشكل أقل على الضرر الاقتصادي.


وحتى مع الأوزان المختلفة في مجموعتان من الكحول فإن النتيجة كانت متشابهة إلى حد كبير. استخدام الكحول على نطاق واسع يزيد من خطورته.


أغلب الأفراد على مستوى العالم يتناولون (61.7%) الكثير من الشراب بمتوسط يبلغ 17 لتر من الكحول النقي الذي يستخدمه الفرد في العام.


أعلنت منظمة الصحة العالمية أن حالات الوفاة على مستوى العالم بلغت 3.3 مليون من جراء الاستهلاك الخطر للكحول في عام 2012 مما يعني أن الكحول يتسبب في قتل شخص واحد كل 10 ثوان. ولكن لم يوصى الخبراء بحظر الكحول.


بينما في جميع الأحوال قد بائت الحرب على المخدرات بالفشل، والدول التي كانت بمنأى عن اتباع السياسات المتشددة والتي نفذت عدم التجريم، الحد من الضرر، والتوعية قد شاهدت انخفاضًا ملحوظًا في تعاطي المخدرات.




هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

محتويات